الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فيزيولوجيا السياسة ............وسن اليأس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
noon
مشرف عام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 608
تاريخ التسجيل : 02/11/2007

مُساهمةموضوع: فيزيولوجيا السياسة ............وسن اليأس   26/7/2011, 2:36 am

فيزيولوجيا السياسة ............وسن اليأس


الأبن ينشا على ما كان والده إن الجذورَ عليها ينبت الشجر


عفواً لمى الأتاسي:نحن في سورية ولسنا في باريس، من هنا حيث نبث الحقائق وليس من شاشات الفتنة والضلال، من على صفحات قلوبنا وليس من صفحات الفيسبوك والتويتر.
هنا في دمشق قلب العروبة النابض بالحب، حب التراب العربي، القلب الموشى والمزركش بكل ألوان الطبيعة الجميلة التي حباها الله وأنعم بها لهذا البلد المعطاء والخير، ولسنا في أنطاليا أو باريس بلد تكاثر فيه عواء الذئاب والذناب!.
وهناك في حلب وحمص وحماه وطرطوس واللاذقية ودرعا والسويداء والحسكة والقامشلي والقنيطرة وبقية قرى الوطن السوري وساحاته ولسنا في سان جرمان.
هنا نصافح بعضنا بعضاً ونمد يدنا لكل محب ومخلص يقف في محراب هذا الوطن ويسعى أن يرفع أعمدته كي يشمخ سقفه عالياً، ولسنا في مقاهي وزواريب باريس بين دعاة القتل والتشريد والتجزئة والتنكيل، لسنا على شاطئ العراة، أو في المقاهي والنوادي الليلية.
عفواً لمى الأتاسي:
هنا نبني جمعيات الخير والألفة والمحبة والمودة، ونزرع الياسمين الدمشقي في جبال الساحل، وزعتر الساحل في سهول حوران، وقمح الجزيرة في غوطة دمشق، هنا نبني ونزرع لا نهد ونهدم، هنا حيث لامكان للدخيل، ولامكان للخائن، ولامكان للعميل والجاسوس، هنا حيث تورق الوطنية وتتجذر في عقل كل سوري، هنا أيتها السيدة لا في سان جرمان، على أبواب قلعة دمشق وأسواق كل مدينة سورية، يشع نور الحضارة العربية، ويزهو التاريخ العربي بأمجاده هنا لا في حضارة برج إيفل وقوس نصرهم، هنا نخط تاريخنا بدمائنا ونرسم علم وطننا .
أعذرك أيتها المستوطنة المدجنة والمروضة بأفكار برنار ليفي وكوشنير وألكسندر غولد فارب، وأظن عما قريب ستخجلين أن تنطقي لغة الضاد، لأنك لاتنتمين لهذا الحرف إلا بالاسم، ولن نتعجب إن طالعتنا حضرتك يوماً ما بمحاضرة باللغة العبرية على شاشات من اجتمعت (كنت أتمنى أن ألعب في اشتقاقات هذه الكلمة) معهم، ولا أقصد الفرنسيين، وأنت تعرفين ونحن نعرف والشارع السوري يعرف أيضاً أيتها القارئة السياسية المخضرمة عن أي فئة نتكلم، وعن أي رابطة نتحدث، لقد رفض نابليون ذات مرة يا سيدة لمى أن يصافح جاسوساً وعميلاً خان بلده لقاء حفنة من المال! فكيف بمن يتاجر بدماء السوريين ويتعامل مع ألد أعداء القومية العربية والشعوب العربية والإسلامية.
لا أظن أنه شدك يوماً شعر الحماسة العربي، فلا "زبطرة" أو "عمورية" و"الخورنق" أو "الحدث الحمراء" و" عين جالوت" أو القادسية" درستها في مسيرة حياتك الأدبية والسياسية الزاخرة بالاطلاع والمعرفة، وإن مررت عليها يوما، فلم يكن مرورك إلا لتبحثين فيها عن نقطة سوداء لتوظفيها في دائرة معرفتك الموغلة في العقم والاستبداد، ولتنبشي من التاريخ ما يدعم وجهة نظرك السوداوية العقيمة.
عفواً أيتها الأنطالية الباريسية، الكوشنرية...الصهيونية، لا أظن أن في زجاجات عطرك الباريسي، أو في صناديق مكياجك السياسي ما يثير إلا رائحة البغض والكراهية والحقد لأبناء سورية وشعبها الذي يرفض ويأبى ويربأ عن اختلاجاتك الحرورية السياسية، لم يبق في زجاجاتك الفارهة أيتها الأتاسية المتصهينة إلا بقايا روائح نتنة لعصر لفظه الشارع السوري منذ زمن لا تعرفينه!
عفواً لمى الأتاسي:
أظن أن رؤيتك ورؤية من معك هي من تحتاج لإصلاح وتقويم ومؤتمرات، فالنظر المستقيم أيتها السيدة يقصر المسافة ويوضح الرؤية ويعمقها ويظهر الأشياء على حقيقتها، لكن قامة سيد سورية وحبيب ملايينها، أسمى وأعلى وأشرف وأطهر وأقدس من أن ترقى لها عين عمشاء حولاء.


* ملاحظة: هناك علاقة مباشرة بين السيدة لمى الأتاسي وفرحان الأتاسي العميل السوري الذي أعدم في الستينات من القرن الماضي على أثر قضية الجاسوس الإسرائيلي كوهين، لذلك ما أوردناه من شعر في بداية المقال هو للتأكيد على الارتباط بين الأصل والفرع.نون ـ البعث ميديا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فيزيولوجيا السياسة ............وسن اليأس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأجنحة الحرة :: الجناح السياسي والاقتصادي :: عالم السياسة-
انتقل الى: