الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قانون الثواب و العقاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Aramis
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 20
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

مُساهمةموضوع: قانون الثواب و العقاب   5/1/2008, 1:22 pm

الكارما : قانون العدل الإلهي

( ميزان الأعمال) قانون الثواب و العقاب :

قانون الكارما هو قانون الأعمال أو ثمرة المعاملة فإلى أعمال الإنسان يعود السبب فيما يصيبه من خير أو شر من غنى أو فقر من سعادة أو شقاء من صحة أو مرض 0
الكارما هي الفعل و ردة الفعل في الحياة العملية و الحسيب و الرقيب في الحياة الشخصية فكل امرئ يحمل نتيجة أعماله في ذاته و على أساس هذه النتيجة تقدم الحياة جزاؤها من بؤس و مرض و حوادث و سعادة 000 الخ
والعذاب و الألم في العلم ليسا سوى تكفير عما ارتكب الإنسان في حيواته السابقة و قد يستمر العذاب و الألم قبل الموت و بعده إلى أن يراجع الإنسان أعماله بجدية و يبدأ بتصحيح منهج حياته 0
و عندما يصارع الإنسان نفسه و يغلبها في دوراته الحياتية عندها تتغذى روحه بالمعرفة و تكتمل بالحكمة عندها يصبح الإنسان سيد نفسه و عندها يقهر الموت لأنه أمسى فوق مدار الزمن و وصل إلى الخلود 0


خلق الإنسان آلامه عندما غاص في المادة و تخلى عن الغوص في أعماق ذاته و روحه و أصبح الإنسان يعي مادته و لا يعي روحه فبَعُد عن الطريق الصحيح و حاد عنه و بات الإنسان هو الألم و صاحب الألم و المسبب للألم و المتألم دون أن يعي ذلك 0
نتساءل أحياناً هل القضاء و القدر متفقان على إنزال المصائب بالإنسان ؟؟؟
و هل المشيئة الإلهية تتحين الفرص لإيقاع الإنسان في المصاعب و الويلات و الأمراض ؟؟
و لماذا يعاني بعض الأشخاص من الأمراض منذ ولادتهم ؟؟؟

أن الحكمة الإلهية أو المشيئة الإلهية لا تتلهى بآلام الناس و لا تسر لعذاباتهم و لا تسعد بمصائبهم فالله هو المحبة و ناموسه هو العدل كل العدل 0
كل يجازى بأعماله هكذا تقضي العدالة الإلهية القانون الأكبر الذي يجعل الظالم سابقاً مظلوماً حالياً و القاتل مقتولاً و المستقوي ضعيفاً 0
هذا هو عدل الخالق في الخليقة العدل الأسمى أو النظام الإلهي قانون الإنسان و قانون الطبيعة و قانون الكون 0
حكمة الألم و العذاب ( محبة الله في الإنسان ) طريق المعرفة و الفهم هذا الألم يجلي الروح و يصفي النفس و يفتح العقل و ألم الروح هو الألم الأكبر لأنه الصاقل الأوحد للروح للوصول إلى الانفتاح الروحي و هي مرحلة الاعتراف بالعذاب دواءً و بالألم بلسماً 0
فكل مصيبة تحدث للإنسان لها سببان ظاهري و خفي و السبب الخفي هدفه التوعية إلى ذنب أو خطأ ما كان قد ارتكبه هذا الإنسان سابقاً 0
و كل مرض أو عاهة ترافق الإنسان منذ طفولته هي نتيجة لسبب سلبي سابق أو عمل غير لائق قام به هذا الإنسان أثناء تجسد سابق له على الأرض
و هناك أشخاص يتعرضون دون غيرهم لمصاعب دائمة و آلام مستمرة و أمراض مزمنة و كلها تعكس صورة تعامل هؤلاء الأشخاص مع الآخرين و خاصة عندما تكون سلبية فعلاقتنا مع الغير يجب أن تكون إنسانية مبنية على المحبة و التسامح و المساعدة و الابتعاد قدر المستطاع عن الكره و الشر حتى تجاه أعداءكم لأن قانون الكارما هو من سيقتص منهم حسب أعمالهم و أقوالهم 0
و يظهر قانون الكارما في حياة الإنسان على ثلاثة مراحل : تنبيه – إنذار – تنفيذ العقاب 0
فإذا وعى المخطأ قبل المرحلة الأخيرة ( مرحلة الحساب) تجنب العقاب على فعلته و قد تظهر مراحل قانون الكارما في أكثر من دورة حياتية لأن قانون الكارما الخاص بكل إنسان مخطوط في وعيه الباطني أي ينتقل معه من حياة إلى أخرى دون التغاضي عن أي خطأ أو تصرف أو صفة سلبية 0
تساؤل: هل الاعتراف بالخطأ و الاستغفار و الصلاة تكفي لإلغاء العقوبة وفق قانون الكارما؟
الحكمة الإلهية لا تعفو و العدل الإلهي لا يسامح شخصاً دون الأخر أو يفاضل بين البشر و إلا كانت حلت الفوضى مكان النظام الإلهي ولكن الاستغفار و الصلاة تجعل تنفيذ قانون الكارما أخف من العقاب المستحق فعندما تكون الصلاة نابعة من قلب مفعم بالمحبة الإلهية و الصدق و الاعتراف بالخطأ عندها يكون تنفيذ قانون الكارما أخف وطأة على حياة الإنسان 0



إن أفعالنا الماضية حددت حياتنا الحالية و أفعالنا الحاضرة تعمل لبناء مستقبلنا فنحن نحصد الآن ما زرعناه في تجسدات سابقة و سوف نحصد في المستقبل ما نزرعه الآن 0
و نحن في الوقت الحاضر نأتي بنوعين من الأفعال :
أفعال جديدة نقوم بها و ثمرات أفعال تمت في الزمان الغابر و ما نسميه القضاء و القدر ليس إلا ثمرة أو رد فعل لأعمالنا السابقة فنحن قد صنعنا هذا القضاء و القدر بأيدينا و نحن الآن نصوغ المستقبل 0
فالإشتهاء أساس ولادتنا و عودتنا للتجسد و عبوديتنا و آلامنا و واجب الباحث الصادق أن يركز انتباهه على معرفة الله و هي الهدف الحق من الحياة البشرية 0
فإن ما قدر للإنسان سوف يحصل عليه ما في ذلك شك و واجبه أن يقنع بما قُسم له فوفق قانون الكارما الثراء و الفقر و الصحة و المرض و الشرف و العار و اللذة و الألم بل سائر ما يجابهه المرء في حياته قد سُطر على جبينه قبل أن يأتي إلى هذا العالم 0
"نقلاً عن أحد مواضيعي في أحد المنتديات"
وللحديث تتمة
دمتم بخير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
General
مشرف جناح
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 253
العمر : 36
المكان : روسيا
المهنة : engineer
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قانون الثواب و العقاب   5/1/2008, 10:55 pm

و اليوم و بدأ الأصدقاء الذين يعتقدون بالكارما و يؤمنون بها سبيلا لتغيير المستقبل يحملون في طيات قلوبهم تغيير الخيال إلى واقع قد حملتهم رياح المعرفة إلى موقعنا حيث نجد سوية ملاذا لحب الإطلاع و حب روح الإلهي المكون لهذا الكون فجسد الله هو هذا الكون و منها ننطلق لنتعرف على أبعاد الحقيقة ناصبين أمامنا اللامجهول بعدا رابعا متجاهلين خط الزمن الوهمي ..
صديقي آراميس أهلا بك إلى القسم الذي أنتظرك طويلا حيث نجدك قلما رائعا في تعريفك للكارما ... و أنا أشكرك على اختيار ميخائيل ميلر في كتابه تغيير المستقبل الذي يعتبر مذكرات لأحد المختصين و المعروفين في مجال الأحاسيس فوق العادية و قليل هم الناس الذين يحتفظون بنسخة عن هذا الكتاب الرائع ....
أطلب منك و أنت على معرفة بما كتبت يا صديقي أن تشرح للزملاء أقسام الكارما ... الفردي و الوطني و الجماعي ... و غيرها و اقسامها الكوني و النفسي مستعينا بما تستطيع من مجهودك الخاص و من كتب علماء الاحاسيس الغير عادية و الذين وضعوا انفسهم منارة نحو الحرية الانسانية و تحرره من كل الجهل و التخلف لنصل معا نحو الكارما الحقيقي ...قانون التطور
تقبل مروري ايها الصديق
جنـــــــــــــرال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.youtube.com
Grace
عضو فعال
عضو فعال


انثى
عدد الرسائل : 60
تاريخ التسجيل : 12/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: قانون الثواب و العقاب   6/1/2008, 8:21 pm

شكرا آراميس على الموضوع الرائع.

التجارب الحياتية أثبتت قانون الكارما ...لكن قانون الحياة تضم قوانين أخرى ...وربما كان هناك قوانين لم نكتشفها بعد أقوى من الكارما....وتتجاوز
النظرة البشرية لتصل إلى العفو والمحبة الإلهية المطلقة للبشر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Aramis
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 20
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قانون الثواب و العقاب   8/1/2008, 9:13 pm

مشكورين أخي الجنرال وأختي كريس على تعليقاتكم الرائعة على الموضوع
أخي الجنرال :
سأستفيض بمواضيع الكارما كما أسلفت تباعاً عما قريب لكي نصل معاً للكارما الحقيقي

اختي كريس :
مما لا شك فيه أن التجارب الحياتية أثبتت قانون الكارما
أما في ما يختص بالقوانين الأقوى التي تتجاوز الكارما والنظرة البشرية للوصول إلى ما ذكرتي فإنني أعتقد ما تعتقدين بوجود هذه القوانين وإن كانت غير مكتشفة بعد .

شكراً لمروركم الغالي
دمتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لقــــــــــــــــاء
عضو فعال
عضو فعال


انثى
عدد الرسائل : 84
تاريخ التسجيل : 26/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: قانون الثواب و العقاب   8/3/2008, 1:23 am

Aramis

الكارما هي رد فعل كل عمل تقوم به سواء كان عملا جيدا أو عملا سيئا فسيصيبك نتيجة عملك بشكل حتمي حتى وإن طال الوقت فلكل عمل ارتداد معين وهكذا تصبح الكارما إما ايجابية وإما سلبية ويعتقد في الديانة الهندوسية والبوذية بأن الكارما السلبية قد تتراكم بفعل الحياة السابقة للفرد أي ما تحمله أعماله عبر انتقاله من حياة إلى حياة بناءا على فكرة التناسخ وهو ما يرفضه الدين الإسلامي وفلا وجود لحياة في الدنيا نعيشها قبل حياتنا هذه ولا وجود لتراكم كارما سلبية عبر سلسلة من الحياة التي عشناها سابقا!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قانون الثواب و العقاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأجنحة الحرة :: جناح الدراسات الفلسفية والنفسية :: الكارما و قوانين الكون الثنوي-
انتقل الى: